أسرار القوة الموجودة في الكون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أسرار القوة الموجودة في الكون

مُساهمة من طرف جورج عبيد في السبت يوليو 26, 2008 3:11 am

أسرار القوة الموجودة في الكون

هذا العنوان مقتبس من كتاب في غاية الخطورة من الناحية العلمية للكاتبة والباحثة
الإنجليزية والصحافية المتميزة التي جمعت أخطر دراسات في مجال الطاقة تحت عنوان
كتابها الجديد المجال: البحث عن سر قوة الكون (The Field: The Quest for Secret
Force of the Universe)، وهي لين ماكتاجارات (McTaggart)، طبعة Harper-Collins.
وتتحدث الكاتبة عن دراسات مذهلة تمت في منتصف القرن الماضي في الولايات المتحدة
وألمانيا وبريطانيا وروسيا، تفوّق فيها الأمريكان لاحقاً وأخذوا القيادة في موضوع
الطاقة الكونية! وتقول الكاتبة أن هذه الدراسات قفزت قفزات خطيرة في عام 1973م
عندما قاد الملك الراحل فيصل بن عبدالعزيز – رحمه الله – حملة منع نفط العرب على
الغرب. تقول أن الإدارة الأمريكية آنذاك جمعت كبار علماء الطاقة والفيزياء ودعمت
جهودهم في إيجاد حل استراتيجي لوقود الآلات والمركبات سوى النفط. وتقول أنه باغتيال
الملك فيصل ومن ثم وجود البدائل النفطية في تكساس وأمريكا الجنوبية وتعدل العلاقات
مع العرب عادت الأوضاع إلى طبيعتها وتوقف دعم هذه البحوث والدراسات إلا أن العلماء
أصابهم الذهول مما أكتشفوه من معلومات في غاية الغرابة عن طاقة الكون، الأمر الذي
جعلهم يستمرون وحتى اليوم في استنتاجات مذهلة!! وبسبب هذه الاستنتاجات عادت مؤسسات
الإدارة الأمريكية وعلى رأسها وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) ومؤسسة الفضاء
(NASA) في بحث تفاصيل الموضوع الأمر الذي أكدت الكثير منه. إن هذه الاستنتاجات
تتحدث عن أن الكون مزود بطاقة ومتصل ببعضه البعض، ويؤثر كل جزء فيه بالآخر، ويبني
على ما توصلت إليه دراسات الـ (Quantum Physics) التي خرجت بعد نيوتن، ونظريات
ألبرت آينشتاين في الطاقة والزمان.
إن إحدى هذه الدراسات، على سبيل المثال، درست الذرة، وما داخلها (نواة والكترون).
ويسمى هذا العلم الفيزياء الذرية، ثم درسوا النواة في الداخل والالكترون، ويسمى هذا
العلم الفيزياء النووية، ثم درسوا جزيئات النواة ويسمى هذا العلم فيزياء الأشياء أو
الجزيئات (Particle Physics). ومعلوم أن الالكترون يلف حول النواة بعكس مدار الساعة
ولما نظروا في دوران وحركة الجزيئات الصغيرة في النواة توصلوا إلى حقيقة مذهلة حيث
أنها تتحرك يميناً أو شمالاً أو بدوران بحسب فكرة الباحث!!! حيثما توقع تسير. ولذلك
خلصوا من أن الفكرة تؤثر في حركة الجزيئيات الداخلية في النواة، وبالتالي فإن
الفكرة بقوتها قد تؤثر في النواة، وإذا كانت أقوى أثرت بالذرة، وإذا كانت أقوى أثرت
بالبيئة المليئة بالذرات، كما يحصل للنفس الحاسدة (العين) أو التخاطر أو الكشف أو
السحر أو الإلهام أو غيرها من أمور، وكل هذه الأمور ناقشتها في الكتاب وأكثر، ولذا
تدخلت فيها الاستخبارات ووكالات الفضاء حتى اشتهر من عملاء الـCIA جريل فلايم
(الاسم الحركي)، وكان بتعلم هذه الطرق يكشف مواقع الروس النووية عن بعد! ثم أن
الدراسات كشفت أن القدرات هذه ليست حكراً على أحد أو خاصية يتمتع بها أناس متميزون
عن غيرهم، بل هي موجودة في معظم البشر، وأقل البشر، شريطة أن يدرك قدراته ويعرف
الطرق لاستخدامها. إننا في غضون سنوات بسيطة سنتمكن من إرسال أي إرسالية لأي شخص في
العالم بلحظات، تماماً كما نفعل ذلك عن طريق الإنترنت اليوم.



إن العنجهية والصلافة الأمريكية التي تتمتع بهما .... نتيجة لحوزتها أكبر موضوع في
الكون علمياً

وفكرياً ! وقد احكموا قبضتهم عليه لكي تكون لهم السيادة فيه .........وهم أهل لذلك
:wink:


من جهة أخرى ..
أن الكون مزود بطاقة ومتصل ببعضه البعض، ويؤثر كل جزء فيه بالآخر،

أن الفكرة تؤثر في حركة الجزيئيات الداخلية في النواة، وبالتالي فإن الفكرة بقوتها
قد تؤثر في النواة، وإذا كانت أقوى أثرت بالذرة، وإذا كانت أقوى أثرت بالبيئة
المليئة بالذرات، كما يحصل للنفس الحاسدة (العين) أو التخاطر أو الكشف أو السحر أو
الإلهام أو غيرها من أمور،

إن هذه النظرية من تطبيقاتها الحيوية ....... علم الفراسة !

وهو أكثر علم اشتهر به العرب من القدم !

وأيضاً علم النوايا الحسنة ..... هذا العلم الجديد !!

* * *
للدكتور صلاح صالح الراشد
avatar
جورج عبيد
مهندس الموقع
مهندس الموقع

ذكر
عدد الرسائل : 37
الموقع : gaoo.ahlamontada.net
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gaoo.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى