بحث متكامل عن النظر - اصلاح النظر بالليزر - من مركز بيلاروسيا للعيون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بحث متكامل عن النظر - اصلاح النظر بالليزر - من مركز بيلاروسيا للعيون

مُساهمة من طرف جورج عبيد في السبت يوليو 26, 2008 2:57 am

قرب النظر
قرب النظر: هو عدم القدرة لرؤية الأشياء البعيدة,
وهذا متعلق بإختلاف شكل الكرة العينية (متطاولة)
أو القوة الفائقة في عدسة القرنية.
إن هذا الإخلال يؤدي الى إختلاف المخصوصات العدسية للعين:
فالأشعة الضوئية الداخلةعبر القرنية عند المصابين بهذا المرض
يتركز على مسافة قبل الشبكية ولذا تكون النتيجة التقاء الصورة بشكل مشوه.
في يومنا هذا هناك ثلاث طرق لمعالجة قرب النظر:

النظارات

العدسات اللاصقة

المعالجة بالليزر

إن المؤرخين يقسمون أختراع النظارات بين الأمبراطور "نيرون"
الذي كان يحب مشاهدة المصارعة عبر الزمرد الكبير والصينيين القدماء
الذين كانوا يربطون أمام أعينهم قطعة مصقلة من الزجاج الكورتزي.
حاول الرومانييون القدماء معالجة قرب النظر بوضع أكياس صغيرة من الرمل
على العين ليلا حيث كان يؤدي الى التغيير المؤقت في شكل القرنية والكرة العينية,
لقد كانت هذه العملية بمثابة بوادر معينة للمعالجة بإجراء العمليات الجراحية

النظارات
: هي الطريقة الأكثر انتشاراً للتصحيح النظر,
ولكن النظارات مع كل محاسنها فهي تحمل لأصحابها الكثيرمن السيئات فهي
تتسخ تعرق و تنزلق عن الوجه و تعرقل صاحبها في ممارسة الرياضة
أو أي عمل جسدي آخر، ولتفادي التعب الشديد للعين يتم إختيار النظارات
بلائحة مؤلفة من 8 أسطر. فالنتيجة لا نحصل على رؤية 100%.
وبالتالي تحد النظارات من الرؤية الجانبية والوسط المحيط بشكل عام.
وهذا مهم للسائقين فعند الحوادث أو الوقوع قد يؤدي كسر العدسات إلى إصابة جدية.
إن الخطأ في الإختيار للنظارات قد يؤدي إلى تعب دائم في العين وإلى أمراض النظر الأخرئ.


العدسات اللاصقة
: لقد حصلت العدسات الاصقة على انتشار واسع في منتصف الخمسينات من القرن العشرين،
لهذه العدسات محاسن كثيرة أمام النظرات، إنها تؤمن لحاملها الحياة الجيدة
وحتى للرياضي الشاب. ولكن أحياناً تسبب مضايقات لبعض من الناس،
فبعضهم لايستطيع أن يتعود على شيء داخل العين و من الممكن أن يؤدي في بعض الأحيان
إلى فقدان النظر. و لا يسمح أبداً إستعمال العدسات اللاصقة في إثناء المرض
وحتى المرض الخفيف. إن إلصاق و خلع العدسات أمر مزعج للغاية،
و أسوأ من هذا فإن العدسات اللاصقة قد تقع في الوقت المحرج.
لتفادي إستعمال النظارات و العدسات اللاصقة فإن كثير من الناس يلجئون اليوم
إلى العملية الجراحية.

إصلاح و معالجة النظر بالليزر
Photo Refractiv Keratectomy PRK
بي.أر.كي. تنسب إلى العمليات الجراحية التي تجرى على سطح القرنية.
إن شعاع الليزر يغيير الخواص البصرية للقرنية وطبقات القرنية
وتركيبات العين الأخرئ و بعد التحليل لنتائج الكثير من العمليات الجراحية في العالم
نستطيع أن نقول إن عملية ليست خطيرة. إنها فعالة وليست لها أعراض سيئة.
وهذه العملية تكون تحت التخدير الموضعي وبدون ألم.
إننا نستعمل في هذه العملية أشعة الليزر.
نيديك-ي.س.5000فقط.

Laser Assisted in Situ KeratomiLeusis : - LASIK
عملية جراحية بمساعدة الليزر:
- في أعوام 1990- 1991 أدت الاختبارات والتحليل التي أجراها الدكتور بوراتو
والدكتور باليكارين إلى فكرة الحجم كل الأساليب و طرق العلاج،
التي أدت إلى ظهور أحدث طريقة لعلاج هذا المرض في يومنا هذا .
في هذا العملية الجراحية و بمساعدة أجهزة و أدوات خاصة تتكون طبقة دقيقة
على سطح طبقات القرنية. و بعدها يتم رفع هذه الطبقة، و بمساعدة الليزير اكسيمير
تبخر القرنية الداخلية إلى المستوى المحدد بدقة لأجل الحصول على الصورة الصحيحة
في الشبكية. و من ثم تعاد الطبقة المرفوعة إلى مكانها. هذه العملية الجراحية
تقوم بإختصار المدة الزمنية لإنهاء المعالجة إلى عدة أيام.
هذه العملية بيد جراح مختص لا تؤدي أبداً الى أعراض جانبية و تعقيدات.
إن إستعمال هذا الليزير الحديث جداً و الذي نستعمله في مراكزنا الطبية
جعل من الممكن أن نعيد إصلاح النظر الكامل حتى في الحالات المعقدة
لسبب العمليات الجراحية السابقة.

ري-يك - اصلاح النظر بالليزر الحديث:
أثبتت لنا تجارب العملية الجراحية بالليزر بإن الجمع بين طريقة بي.أر.كي.
و إستعمال الأجهزة و الأدوات الجراحية الخاصة نحصل على إمتياز أمام كل العمليات
الجراحية الأخرئ. إن المتطلبات الخاصة للعلاج التام للرؤية جعلتنا في عيادتنا
أن نصل إلى عملية جراحية جديدة تحمل إسم
"جراحة في منظومة الرؤية في العين مع الوقاية"
- ري-يك إن هذة العملية تشبه العملية الجراحية لاسيك إن التجريبة الكبيرة للعمليات
الجراحية لإنكسار الرؤية في أكبر مستشفيات العيون العالمية و التحليل التي حصلنا
عليها تجعلنا نقف عند بعض النقاط غير المحبذة عند إجراء العملية بطريقة لاسيك
و التي قد تؤثر على النتيجة النهائية.
إن إدراج التغييرات في جميع مراحل العملية الجراحية،
و حتى التخدير الموضعي الأولي المبسط و الإسراع الكبير في الحصول على النتيجة الجيدة
و إن إعادة النظر الكامل من العملية تبين أن طريقة :ري-يك .
هي عملية جراحية كاملة ذات نوعية جديدة خاصة وجودة تامة
للتخلص من شذوذ الإنكسار الضوئي داخل العين إثناء هذه الإجراءات، وبخلافنا
عن عملية بي.أر.كي. فإن الجراح، قبل إستعمال الليزر بتكوين طبقة رقيقة بإستعمال
الأجهزة و الأدوات الحديثة جداً من طبقات السطح الأ على للقرنية
و يضعها بطريقة خاصة جداً إن إعادة تنظيم منظومة الرؤية لسطح القرنية
تتم بدون لمس أشعة الليزر لطبقات القرنية العلوية.
إن هذه أحدث طريقة تسمح لإجراء العملية في العينين معاً في وقت واحد
ويعود النظر لدى المريض خلال الساعات القريبة بعد إجراء العملية.
إن هذه الإجراءات بطريقة ري-يك لا تسبب ألم أو أضرار حتى عند الأطفال.
مدة هذه الإجراءات أقل من دقيقة واحدة.
وفي خلال 1.5-2 ساعة بعد العملية يمكن ملاحظة إفراز الدمع وعدم الإرتياح
في الأجواء العالية الاضاءة وعند حركة الجفن ويكون المريض تحت رعاية الإختصاصيين
خلال هذه الفترة.
تسمح طريقة ري-يك بالحصول على نتائج ممتازة في الرؤية الإرتياح لدى جميع المرضئ.
إننا نستعمل في هذه العملية ليزر نيديك-ي.س.فقط.
و الأدوات الجراحية و الأجهزة من شركة موريا الفرنسية.

- 2006/06/15 سيتم إفتتاح مشفئ آخر الرؤية الجديدة العنوان:
منسك شارع كلوموفا رقم البناء 5 - 2006/06/10
سيتم إفتتاح مشفئ في غومل.
- 2005/11/14 تم إفتتاح المشفى العينية في مدينة غرودنا
شارع سوتسيوليستيتشسكايا رقم البناء 32
- من 2005/03/28 حتى 2005/05/14 قام أخصائيوا المراقبة بالتفتيش على عمل مشفئ
"الرؤيا الجديدة" وتم ذلك بنجاح.

---------------------------

بعد النظر
بعد النظر هو عدم القدرة لرؤية الاشكال القريبة بوضوح،
إن هذا متعلق بتقلص شكل الكرة العينية وعدم توفر القوة الكافية لدى القرنية.
في حالة بعد النظر تتركز الأشعة الضوئية الداخلة عبر القرنية خلف الشبكية
مما يؤدي الى تكوين صورة غير واضحة.
إن قوة هذا الاختلال في بعد النظر عند بعض الاشخاص تجعلهم من الصعب التفريق بين الأشياء القريبة جداً والأشياء البعيدة. أما الإختلاف الخفيف عند الشباب يتعوض بقوة عمل عدسة العين. و بهذا إن الشخص يشاهد بوضوح الأشياء القريبة والبعيدة، لكن شدة عمل عدسة العين بهذا الشكل قد تؤدي الى الصداع والشعور بإرهاق في العين. أما عند الشيوخ فأن عدم رؤية الأشياء القريبة بوضوح يمكن أن يكون سبب عدم مرونة العدسة العينية وإرتخاء عضلات العين، و هذا المرض يسمى ببعد النظر الشيخوخي. و في يومنا هذا هناك ثلاث طرق لمعالجة بعد النظر:

النظارات

العدسات اللاصقة

المعالجة باليزر

النظارات:
هي الطريقة الأكثر انتشاراً للتصحيح النظر,
ولكن النظارات مع كل محاسنها فهي تحمل لأصحابها الكثيرمن السيئات فهي تتسخ تعرق و تنزلق عن الوجه و تعرقل صاحبها في ممارسة الرياضة أو أي عمل جسدي آخر، ولتفادي التعب الشديد للعين يتم إختيار النظارات بلائحة مؤلفة من 8 أسطر. فالنتيجة لا نحصل على رؤية 100%. وبالتالي تحد النظارات من الرؤية الجانبية والوسط المحيط بشكل عام. وهذا مهم للسائقين فعند الحوادث أو الوقوع قد يؤدي كسر العدسات إلى إصابة جدية. إن الخطأ في الإختيار للنظارات قد يؤدي إلى تعب دائم في العين وإلى أمراض النظر الأخرئ.

العدسات اللاصقة
لقد حصلت العدسات الاصقة على انتشار واسع في منتصف الخمسينات من القرن العشرين، لهذه العدسات محاسن كثيرة أمام النظرات، إنها تؤمن لحاملها الحياة الجيدة وحتى للرياضي الشاب. ولكن أحياناً تسبب مضايقات لبعض من الناس، فبعضهم لايستطيع أن يتعود على شيء داخل العين و من الممكن أن يؤدى بعض الأحيان إلى فقدان النظر. و لا يسمح أبداً إستعمال العدسات اللاصقة في إثناء المرض وحتى المرض الخفيف. إن إلصاق و خلع العدسات أمر مزعج للغاية، و أسوأ من هذا فإن العدسات اللاصقة قد تقع في الوقت المحرج. لتفادي إستعمال النظارات و العدسات اللاصقة فإن كثير من الناس يلجئون اليوم إلى العملية الجراحية.

المعالجة باليزر
PRK (ФРК) - Photo Refractiv Keratectomy
ي.أر.كي. تنسب إلى العمليات الجراحية التي تجرى على سطح القرنية إن شعاع الليزر يغيير الخواص البصرية للقرنية وطبقات القرنية وتركيبات العين الأخرئ و بعد التحليل لنتائج الكثير من العمليات الجراحية في العالم نستطيع أن نقول إن عملية ي.أر.كي. ليست خطيرة. إنها فعالة وليست لها أعراض سيئة. وهذه العملية تكون تحت التخدير الموضعي وبدون ألم. إننا نستعمل في هذه العملية أشعة الليزر. نيديك-ي.س.5000 فقط.

LASIK (ЛАСИК) - Laser Assisted in Situ Keratomileusis
عملية جراحية بمساعدة الليزر: - في أعوام 1990- 1991 أدت الاختبارات والتحليل التي أجراها الدكتور بوراتو والدكتور باليكارين إلى فكرة الحجم كل الأساليب و طرق العلاج، التي أدت إلى ظهور أحدث طريقة لعلاج هذا المرض في يومنا هذا لاسيك في هذا العملية الجراحية و بمساعدة أجهزة و أدوات خاصة تتكون طبقة دقيقة على سطح طبقات القرنية. و بعدها يتم رفع هذه الطبقة، و بمساعدة الليزير اكسيمير تبخر القرنية الداخلية إلى المستوى المحدد بدقة لأجل الحصول على الصورة الصحيحة في الشبكية. و من ثم تعاد الطبقة المرفوعة إلى مكانها. هذه العملية الجراحية تقوم بإختصار المدة الزمنية لإنهاء المعالجة إلى عدة أيام. هذه العملية بيد جراح مختص لا تؤدي أبداً الى أعراض جانبية و تعقيدات. إن إستعمال هذا الليزير الحديث جداً و الذي نستعمله في مراكزنا الطبية جعل من الممكن أن نعيد إصلاح النظر الكامل حتى في الحالات المعقدة لسبب العمليات الجراحية السابقة

Рэкиз - اصلاح النظر بالليزر الحديث:
إن هذة العملية تشبه العملية الجراحية لاسيك. إن التجريبة الكبيرة للعمليات الجراحية لإنكسار الرؤية في أكبر مستشفيات العيون العالمية و التحليل التي حصلنا عليها تجعلنا نقف عند بعض النقاط غير المحبذة عند إجراء العملية بطريقة لاسيك و التي قد تؤثر على النتيجة النهائية. إن إدراج التغييرات في جميع مراحل العملية الجراحية، و حتى التخدير الموضعي الأولي المبسط و الإسراع الكبير في الحصول على النتيجة الجيدة و إن إعادة النظر الكامل من العملية تبين أن طريقة ري-يك هي عملية جراحية كاملة ذات نوعية جديدة خاصة وجودة تامة للتخلص من شذوذ الإنكسار الضوئي داخل العين. إثناء هذه الإجراءات، وبخلافنا عن عملية ي.أر.كي. فإن الجراح، قبل إستعمال الليزر بتكوين طبقة رقيقة بإستعمال الأجهزة و الأدوات الحديثة جداً من طبقات السطح الأ على للقرنية و يضعها بطريقة خاصة جداً. إن إعادة تنظيم منظومة الرؤية لسطح القرنية تتم بدون لمس أشعة الليزر لطبقات القرنية العلوية. إن هذه أحدث طريقة تسمح لإجراء العملية في العينين معاً في وقت واحد ويعود النظر لدى المريض خلال الساعات القريبة بعد إجراء العملية. إن هذه الإجراءات بطريقة ري-يك لا تسبب ألم أو أضرار حتى عند الأطفال. مدة هذه الإجراءات أقل من دقيقة واحدة. وفي خلال 2 – 1,5 ساعة بعد العملية يمكن ملاحظة إفراز الدمع وعدم الإرتياح في الأجواء العالية الاضاءة وعند حركة الجفن ويكون المريض تحت رعاية الإختصاصيين خلال هذه الفترة. تسمح طريقة ري-يك بالحصول على نتائج ممتازة في الرؤية الإرتياح لدى جميع المرضئ. إننا نستعمل في هذه العملية ليزر نيديك-ي.س. فقط و الأدوات الجراحية و الأجهزة من شركة موريا الفرنسية. - 2006/06/15 سيتم إفتتاح مشفئ آخر الرؤية الجديدة العنوان: منسك شارع كلوموفا رقم البناء 5 - 2006/06/10 سيتم إفتتاح مشفئ في غومل. - 2005/11/14 تم إفتتاح المشفي العينية في مدينة غرودنا شارع سوتسيوليستيتشسكايا رقم البناء 32 - من 2005/03/28 حتى 2005/05/14 قام أخصائيوا المراقبة بالتفتيش على عمل مشفئ "الرؤيا الجديدة" وتم ذلك بنجاح.

--------------------------
اللاإستجمعية – إنحراف الإنعكاس
اللاإستجمعية: هي عدم المقدرة في تركيز الرؤية على الشكل وهو متعلق
بالشكل الغير الطبيعي للقرنية.
القرنية في العين الصحيحة لها سطح كروي متناسق وفي حال اللاإستجمعية
يكون لها محاور مختلفة الاتجاهات (خطوط حمراء و زرقاء على وضوح الصورة).
لهذا السبب تتجمع الأشعة الضوئية الداخلة عبر القرنية في عدة نقاط،
فتصبح الصورة المستقبلة مشوهة وغير دقيقة.
واستنادا على درجة تجاعيد القرنية تحدد ثلاث أنواع من مرض اللاإستجمعية:
في قرب النظر، في بعد النظر والمختلطة
ونصادف نوع اللاإستجمعية غير الصحيحة وهي أصعب حالة مرضية
. توجد الأن ثلاثة طرق لعلاج اللاإستجمعية: :

النظارات

العدسات اللاصقة

علاج الرؤية باليزر

النظارات
هي الطريقة الأكثر إنتشاراً للتصحيح النظر,
ولكن النظارات مع كل محاسنها فهي تحمل لأصحابها الكثيرمن السيئات فهي تتسخ تعرق
و تنزلق عن الوجه وتعرقل صاحبها في ممارسة الرياضة أو أي عمل جسدي آخر، ولتفادي التعب الشديد للعين يتم إختيار النظارات بلائحة مؤلفة من 8 أسطر. فالنتيجة لا نحصل على رؤية 100%. وبالتالي تحد النظارات من الرؤية الجانبية والوسط المحيط بشكل عام. وهذا مهم للسائقين فعند الحوادث أو الوقوع قد يؤدي كسر العدسات إلى إصابة جدية. إن الخطأ في الإختيار للنظارات قد يؤدي إلى تعب دائم في العين وإلى أمراض النظر الأخرى.

العدسات اللاصقة
لقد حصلت العدسات الاصقة على إنتشار واسع في منتصف الخمسينات من القرن العشرين،
لهذه العدسات محاسن كثيرة أمام النظرات، إنها تؤمن لحاملها الحياة الجيدة وحتى للرياضي الشاب. ولكن أحياناً تسبب مضايقات لبعض من الناس، فبعضهم لايستطيع أن يتعود على شيء داخل العين و من الممكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى فقدان النظر. و لا يسمح أبداً إستعمال العدسات اللاصقة في إثناء المرض وحتى المرض الخفيف. إن إلصاق و خلع العدسات أمر مزعج للغاية، و أسوأ من هذا فإن العدسات اللاصقة قد تقع في الوقت المحرج. لتفادي إستعمال النظارات و العدسات اللاصقة فإن كثير من الناس يلجئون اليوم إلى العملية الجراحية.

علاج الرؤية باليزر
Photo Refractiv Keratectomy PRK
بي.أر.كي. تنسب إلى العمليات الجراحية التي تجرى على سطح القرنية. إن شعاع الليزر يغيير الخواص البصرية للقرنية وطبقات القرنية وتركيبات العين الأخرى و بعد التحليل لنتائج الكثير من العمليات الجراحية في العالم نستطيع أن نقول إن عملية بي.أر.كي. ليست خطيرة. إنها فعالة وليست لها أعراض سيئة. وهذه العملية تكون تحت التخدير الموضعي وبدون ألم. إننا نستعمل في هذه العملية أشعة الليزر. نيديك-ي.س. فقط.

Laser Assisted in Situ KeratomiLeusis
- في أعوام 1990- 1991 أدت الاختبارات والتحاليل التي أجراها الدكتور بوراتو والدكتور باليكارين إلى فكرة حجم كل الأساليب و طرق العلاج، التي أدت إلى ظهور أحدث طريقة لعلاج هذا المرض في يومنا هذا ري-يك. في هذا العملية الجراحية و بمساعدة أجهزة و أدوات خاصة تتكون طبقة دقيقة على سطح طبقات القرنية. وبعدها يتم رفع هذه الطبقة، و بمساعدة الليزر إكسيمير تقشر القرنية الداخلية إلى المستوى المحدد بدقة لأجل الحصول على الصورة الصحيحة في الشبكية. ومن ثم تعاد الطبقة المرفوعة إلى مكانها. هذه العملية الجراحية تقوم بإختصار المدة الزمنية لإنهاء المعالجة إلى عدة أيام. هذه العملية بيد جراح مختص لا تؤدي أبداً الى أعراض جانبية و تعقيدات. إن إستعمال هذا الليزير الحديث جداً و الذي نستعمله في مراكزنا الطبية جعل من الممكن أن نعيد إصلاح النظر الكامل حتى في الحالات المعقدة لسبب العمليات الجراحية السابقة.

Reikp - اصلاح النظر بالليزر الحديث:
أثبتت لنا تجارب العملية الجراحية بالليزر بإن الجمع بين طريقة بي.أر.كي. و إستعمال الأجهزة و الأدوات الجراحية الخاصة نحصل على إمتياز أمام كل العمليات الجراحية الأخرى. إن المتطلبات الخاصة للعلاج التام للرؤية جعلتنا في عيادتنا أن نصل إلى عملية جراحية جديدة تحمل إسم "جراحة في منظومة الرؤية في العين مع الوقاية" – ري-يك. إن هذة العملية تشبه العملية الجراحية لاسيك إن التجريبة الكبيرة للعمليات الجراحية لإنكسار الرؤية في أكبر مستشفيات العيون العالمية والتحاليل التي حصلنا عليها تجعلنا نقف عند بعض النقاط غير المحبذة عند إجراء العملية بطريقة لاسيك و التي قد تؤثر على النتيجة النهائية. إن إدراج التغييرات في جميع مراحل العملية الجراحية، و حتى التخدير الموضعي الأولي المبسط و الإسراع الكبير في الحصول على النتيجة الجيدة و إن إعادة النظر الكامل من العملية تبين أن طريقة ري-يك هي عملية جراحية كاملة ذات نوعية جديدة خاصة وجودة تامة للتخلص من شذوذ الإنكسار الضوئي داخل العين. أثناء هذه الإجراءات، وبخلاف عملية بي.أر.كي. فإن الجراح، قبل إستعمال الليزر يقوم بتكوين طبقة رقيقة بإستعمال الأجهزة و الأدوات الحديثة جداً من طبقات السطح الأعلى للقرنية و يضعها بطريقة خاصة جداً. إن إعادة تنظيم منظومة الرؤية لسطح القرنية تتم بدون لمس أشعة الليزر لطبقات القرنية العلوية. إن هذه أحدث طريقة تسمح لإجراء العملية في العينين معاً في وقت واحد ويعود النظر لدى المريض خلال الساعات القريبة بعد إجراء العملية. إن هذه الإجراءات بطريقة ري-يك لا تسبب ألم أو أضرار حتى عند الأطفال. مدة هذه الإجراءات أقل من دقيقة واحدة. وفي خلال1.5-2 ساعة بعد العملية يمكن ملاحظة إفراز الدمع وعدم الإرتياح في الأجواء العالية الاضاءة وعند حركة الجفن ويكون المريض تحت رعاية الإختصاصيين خلال هذه الفترة. تسمح طريقة ري-يك بالحصول على نتائج ممتازة في الرؤية والإرتياح لدى جميع المرضى. إننا نستعمل في هذه العملية ليزر نيديك-ي.س. فقط و الأدوات الجراحية و الأجهزة من شركة موريا الفرنسية. - 2006/06/15 سيتم إفتتاح مشفئ آخر (الرؤية الجديدة) العنوان: منسك شارع كلوموفا رقم البناء 5 - 2006/06/10 سيتم إفتتاح مشفئ في غومل. - 2005/11/14 تم إفتتاح المشفئ العينية في مدينة غرودنا شارع سوتسيوليستيتشسكايا رقم البناء 32 - من 2005/03/28 حتى 2005/05/14 قام أخصائيوا المراقبة بالتفتيش على عمل مشفئ "الرؤيا الجديدة" وتم ذلك بنجاح.
avatar
جورج عبيد
مهندس الموقع
مهندس الموقع

ذكر
عدد الرسائل : 37
الموقع : gaoo.ahlamontada.net
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gaoo.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث متكامل عن النظر - اصلاح النظر بالليزر - من مركز بيلاروسيا للعيون

مُساهمة من طرف جورج عبيد في السبت يوليو 26, 2008 2:57 am

تابع :

إظلام عدسة العين كاتاراكتا
إن عيادتنا "الرؤيا الجديدة" ولأول مرة في عام 2000 بدأت بإستعمال الطريقة الحديثة
لعلاج المرض: إستئصال الورم العدسي.
ولدينا تجربة غنية في هذا المجال وأطبائنا مجازون من شركة رأينر الإنكليزية
لإستئصال الورم العدسي بدون أقطاب. في جمهورية بيلاروسيا الأطباء المجازون لمعالجة
هذا المرض هم: "بازنياك سرغي" , "تاباليفيتش يوري" , "مايساك يوري" ,
" موراشكا فاديم" , " تشيكين سرغي" و جميعهم يعملون في عيادة "الرؤيا الجديدة".

إظلام عدسة العين إظلام عدسة العين أو الغبشية في العدسة في أغلب الحالات
هي نتيجة الشيخوخة العامة للجسم. وفي بعض الأحيان تكون ولاديا أو بسبب البيئة المحيطة
(وخصوصا الأشعاعية), والخلل في تبادل المواد أو نقص الفيتامينات في الجسم.
إن هذا المرض عادة في العينتين, ولكنه ممكن أن يظهر في عين قبل الأخرى بعد أشهر
أو عدة سنوات. البوادر الأولية لهذا المرض هو فقدان الوضوح في الرؤية,
صعوبة مشاهدة الأحرف عند القراءة وضعف حدة الرؤية في القرب والبعد.

الطريقة الوحيدة للمعالجة هي الجراحة.
أول ذكر لإستعمال الجراحة لمعالجة هذا المرض وردت في القرن الخامس قبل الميلاد عند الهنود,
فكتب عن هذه الطريقة بأنها عبارة عن وضع العدسة العينية المغبشة
ضمن السائل الزجاجي, وأن هذه الطريقة تستعمل الى يومنا هذا.
والمريض بعد هذه العملية بالتأكيد يبدأ الرؤية.
ولكن لأجل الحصول على الرؤية جيدة يتطلب إستعمال نظارات قوية أعلى من +10 .
الطرق الحديثة تعتمد على تغيير العدسة العينية بزرع عدسة إصطناعية.
وهناك أربع طرق أساسية:

الإستئصال مع محفظة العين.

الإستئصال خارج محفظة العين.

تقسيم الورم العدسي.

الإستئصال الكامل للورم العدسي.



إن الطريقة المنتشرة لمعالجة هذا المرض في أوروبا وأمريكا واليابان هي طريقة الإستئصال الكامل.

الإستئصال مع محفظة العين:
ففي هذه الطريقة يتم إستخراج العدسة العينية المغبشة بكاملها مع المحفظة. ولكنه من الممكن الحصول على خلل كبير في التركيبة الداخلية للعين ما يؤدي الى أعراض أخرئ. لذلك إن هذه العمليات تكون فقط في حالة عدم أمكانية الإحتفاظ بمحفظة العين.

الإستئصال خارج محفظة العين:
وهو عبارة عن الجرح العريض للقرنية وإستخراج نواة العدسة العينية. والمحفظة العينية تبقى كما هي عليه, و بعد الإستئصال تزرع عدسة في الحجرة الخلفية. ونكون هنا بصورة محددة قد إحتفظنا بتركيبة العين. ولكنه إن كثرة القطب الكبيرة تتطلب وقت كبير لإعادة الإعتبار, ومن الممكن الحصول على تطور في شذوذ الإنعكاس في الأجواء العينية. تفتيت العدسة المصابة

تفتيت العدسة المصابة:
يجري تفتيت العدسة المصابة قبل الإستخراج وبطريقة مكانيكية داخل المحفظة الى عدة أقسام مما يسمح لنا بالتقليل من فتحات الجروح وتفادي الكثير من العواقب السيئة والتي ذكرت أعلاه. الإستئصال الكامل


- إن أهم وأفضل طريقة متعارف عليها في العالم هي الإستئصال الكامل:
فهذه الطريقة تمت بإختراع "تشارلز كلمان" والتي يمكن فيها الإستئصال عن طريقة جرح ضئيل يلتحم بنفسه. وهذه العملية لا تؤدي الى أي تطور شاذ في الإنعكاس الضوئي داخل العين وتضمن سرعة العودة الوظيفية والجسمية. ومن الممكن عمل العملية تحت التخدير الموضعي والإجرائها في العيادة مما يؤدي الى خفض المصاريف المادية والمعنوية. فمن خلال جرح صغير 2,75مم يتم إدخال أنبوبة جهاز الأصوات فوق السمعية الى داخل حجرة العدسة وبمراقبة برنامج الكمبيوتر, تجري تفتيت الكتلة النووية للعدسة وتمتص. ومن خلال الجرح البسيط يتم إدخال العدسة اللينة الخاصة الى داخل العين, لذلك لا نحتاج الى القطب ولا توجد أي خطورة من أي أعراض.

في عيادة "الرؤيا الجديدة" يستعمل فقط أحدث طريقة في إستئصال إظلام العدسة العينية مهما كانت درجة هذا المرض.

---------------------------

الماء الأزرق فى العين
مرض المائية الزرقاء يعد هذا المرض احد الأمراض الخطيرة للعين ,
الذى يؤدى أحيانا إلى فقدان البصر ,
إنه مرتبط بإرتفاع ضغط العين الناتج عن خلل فى السير الطبيعى للسائل فى داخل العين
ويلاحظ أن هناك نوعان للمرض الركنى المفتوح , والأخطر هو الشكل الركنى المغلق لهذا المرض . تطور هذا المرض يمكن أن يكون مرتبطاً بالصدمات النفسية والعصبية والنيكوتين أو تسمم الجسم , وأمراض الأوعية الدموية القلبية والإصابة بداء السكر وغير هذا يلاحظ ان العوامل الورثية تلعب دوراً للإصابة بهذا المرض إن أكثر الميزات الخاصة بهذا المرض هى ألآم حادة متقطعة فى الرأس , ظهور الدوائرالملونة حول منبع الضوء , ضباب فى الرؤية , الشعور بوجود جسم غريب فى العين , والتدمع وسوء الرؤية , الحاجة الدائمة لتغيير النظارات ضيق فى قوس الرؤية .

إستعرض الطرق الحديثة لمعالجة الماء الأزرق فى العين
العلاج بالأدوية

العلاج بالعملية الجراحية

العلاج بالليزر



العلاج بالأدوية
عادة يبدأ هذا العلاج بإستعمال الأدوية المخففة للضغط فى العين . ولكن هذا غير كافٍ لعلاج هذا المرض , لأن أغلب الأحيان لاتستطيع الأدوية خفض ضغط العين إلى الحد المطلوب , أما تداول الأدوية الدائم يمكن ان يؤدى إلى ضعف فعاليتها . وإن تقطير العين يجب أن يكون فى أوقات محددة ودقيقة , لأنه فى أغلب الأحيان يصعب على المريض تنفيد هذا في الوقت المناسب وقد يؤدى إستعمال الأدوية إلى أعراض أخرى مثل إظلام عدسة العين وإلى سوء الدورة الدموية فى العين . وأهم شئ ان الأدوية لاتعالج المرض نهائياً وهى مكلفة مادياً أيضاً . إذا من الأفضل ومن الضرورى جداً معالجة المرض

بالعملية الجراحية وهذا مايؤكد عليه جميع الأطباء المختصين .

العلاج بالعملية الجراحية
لعلاج الشكل المفتوح لمرض الماء الأزرق فى العين يتم اللجؤ إلى إجراء العملية الجراحية لتصفية الماء وذلك بشق قنوات جديدة لتسهيل سريان الماء من العين : خواص هذه العملية تأمين مرور السائل من الفجوة الأمامية بدون إحداث ممرات جديدة وشق القسم الأمامى الرقيق المحيط لغشاء القرنية ومن أهم مميزات هذه العملية بأنها لاتقوم بفتح الحجرة الأمامية لعدسة العين , لذلك تقل الخطورة وتقل مدة العلاج لتصل إلى عدة أيام وتتم هذه العملية فى عيادتنا . إن المشكلة فى العملية الجراحية لتصفية الماء الأزرق من العين هى الورم الليفى الذى يمكن ان ينشأ فى القنوات الجديدة , إن إمكانية حدوث عواقب هذه العملية تصل من60% إلى 70% ولأجل تفادى هذه العواقب يجب إستعمال أحدث ما توصل إليه العلم . إننا نستعمل ما تنتجه شركة شاوفين والتى تعتبر من الأفضل فى يومنا هذا . أما بالنسبة للشكل المغلق لمرض الماء الأزرق فى العين فيتم علاجه بالتدخل الجراحى لتقوية سير الماء بين الفجوة الأمامية والخلفية للعين . إن الإستعمال المحدود لهذه العملية حصلت على إسم فصل الجسم الهدبى بالجراحة , فبهذه الحالة يجرى تفتيت جزئى للجسم الهدبى لتخفيض مستوى ركود الماء فى فجوة واحدة .

علاج وتصحيح العين بالليزر
إن علاج الضغط الداخلي للعين بالليزر هو تطور طبيعى للعمليات الجراحية المعتادة . إن إستعمال الليزر يرفع من دقة العملية ويخفض كثيراً من الإلتهاب الليفى بعد العملية .

تقترح عيادة (الرؤيا الجديدة) تشخيص وعلاج الماء الأزرق فى العين , إما بالأدوية او بالعمليات الجراحية ولكن الأهم أن يلجأ المصاب إلى المعالجة قبل أن يكون الوقت قد تأخر . والطريقة المتبعة بصورة عامة هى شق القنوات الجديدة لتسهيل سير الماء الأزرق فى العين – إن هذه العملية الجراحية هى من إختراع البروفيسور فيودروف بالطريقة التى تستبعد أى تعقيد . مثل ضعف الضغط فى داخل العين بالشكل الكبير بعد العملية , وإنفصال غشاء الأوعية الدموية , والنزيف الدموى الداخلى , لقد بدأنا منذ فترة إستعمال إكسيمير الليزر فى إجراء العمليات الجراحية لمعالجة هذا المرض نيديك-ي.س. والتى لاتجرى فى أى مكان فى روسيا البيضاء ما عدا عيادتنا .

-------------------

الحول
الحول هو واحد من أكثر أمراض الرؤية المنتشرة وخصوصاً عند الأطفال
وهو عبارة عن الظهور الدائم أو الدوري فى عدم التماثل في وضعية العينين.
وهذا ما يزعج المصاب برؤية الشكل مزدوجاً،
فيفقد القدرة على إلتقاط حجم وعمق الشكل، وتفقد حدة الرؤية في العين المصابة،
كل هذا يؤدي إلى الإخلال في معرفة الإتجاهات ضمن المحيط الخارجي.
يمكن أن يظهر الحول في أي وقت من الحياة. فلدى المولود الجديد
يمكن أن يكون بشكل شذوذ في تطور الشبكية أو في عصب العين أو فى القسم المسؤول
عن الرؤية في المخ، أو الخطأ في وضع عضلات العين الخارجية، وفي أمراض الأعصاب التي توجه العين. إن هذه الأسباب لدى الأطفال الذين لم يبلغوا سن المدرسة والكبار غالباً ما يؤدي إلى الحول: الذي هو الإنعكاس الخاطئ غير المتماثل. وهناك أيضا عوامل أخرئ تؤدي إلى الحول مثل الصدمة النفسية و الإلتهابات المرفقة مع الحرارة العالية أو بذل الجهد النظري الدائم. إن الإصابة في الدماغ أو العين قد تؤدي إلى الحول بغض النظر عن العمر. هناك عدة طرق لمعالجة الحول و غالباً تجري على عدة مراحل: إستعمال العدسات، العملية الجراحية. هناك طريقتان لإجراء العملية الجراحية عند الحول، والأكثر إنتشاراً هي الطريقة المبنية على تغيير منطقة تثبيت العضلات والتي تثبت بعد القرنية، بإرخاء أو تقصير العضلات بطريقة إستئصال جزء منها، فالمنطقة التي تثبت عليها العضلات تبقى نفسها. إن حجم هذه العملية الجراحية يرتبط بحجم زاوية الحول، وكما هو متعارف عليه تجري العملية على عدد من العضلات، و غالباً على العينين. و في قسمنا المختص بالجراحة تجرى هذه العملية بإستعمال القطب المنظمة فهذا يؤدي إلى نتيجة جيدة حتي للمصابين الذين أجريت لهم عمليات جراحية، وفي الأحوال الصعبة جداً. إن حسنات هذا الطريقة هي إمكانية الحصول على نتيجة إيجابية جداً على حساب تغيير توازن العضلات في اليوم الثاني بعد العملية.

و في عيادتنا إن جميع العمليات الجراحية للحول تجرى على أعلى مستوى من الدقة الجراحية. و بعد العملية بالتأكيد يتم زوال شذوذ الإنعكاس, و تنشيط الشبكية و العضلات المحركة للعين. و كل هذا يتم بأحدث الطرق العالمية والأدوات الجراحية الحديثة. وفي عيادتنا "الرؤيا الجديدة" يتم معالجة الحول بطريقة القطب المنظمة

-----------------
معالجة أمراض الشبكية
المعالجة الفوتو ديناميكية

الشذوذ فى المنطقة الوسطى .

إلتهاب الغشاء المصلى المركزى :

إلتحام الأوعية الدموية خلف الشبكية :



المعالجة الفوتو ديناميكية
بفضل المنجزات الحديثة في الكيمياء البيولوجية . وعلم الأدوية . وعلم وظائف أعضاء الجسم والفيزياء . تم الوصول إلي إمكانية معالجة مرض ضعف نمو منتصف الشبكية – المرض الذى أصبح أكثر الأمراض إنتشاراً . والمسبب الأساسى لضعف النظر فى البلدان المتقدمة . وتسمي هذه الطريقة : بالمعالجة الفوتو ديناميكية , التى تستخدم بنجاح فى أوروبا منذ عدة سنوات . ولقد وصلت هذه الطريقة إلى روسيا البيضاء أيضاً. إن ضعف نمو منتصف الشبكية يؤدى إلى الخلل فى وظائف الشبكية العينية . التى تقوم بوظائف تأمين حدة النظر . تترافق هذه العملية , فى أغلب الحالات بنمو الأوعية الدموية السيئة . وإن لم يتم إتخاد المعالجة المناسبة في حينه. فإن العين يمكن أن تصاب بالعمى , وبعد فترة تصل هذه المشكلة إلى العين الاخرى . يعتبر ضعف الشبكية اليوم فى العالم سبباً أساسياً لفقدان النظر لدى الأشخاص ,ذوى الخمسين عاماً من العمر وأكثر . ويزداد هذا المرض إنتشاراً مع نمو متوسط الأعمار . لاشك فى وجود أساليب المساعدة فى هذه الحالة , التى من أهمها- المعالجة الفوتو ديناميكية , حيث يجرى تفتيت الأوعية الدموية السيئة , وتبقى الشبكية بدون أضرار. إن هذا الأسلوب هو الأسلوب الوحيد الفعال المعترف به فى العالم لأجل الوقاية من العمى فى حالة ضعف نمو منتصف الشبكية . يجب التوضيح هنا أن هذا الأسلوب لا يحسن النظر , بل يحميه من أن يزداد سوءاً . لذلك من المهم جداً الإبتداء بالمعالجة بأسرع ما يمكن . إن عملية المعالجة بدون ألام للمريض . تتكون الطريقة من جزئين متجانسين : 1- حقنة فى عضل المريض من مادة "الفيزودين" تتجمع المادة فى الأوعية الدموية السيئة 2- معاملة هذه الاوعية بالليزر حيث يتم إفراغهم ووقف إنتشار المرض .

الشذوذ فى المنطقة الوسطى
الضعف المزمن فى المنطقة المركزية إن هذا الشذوذ – عبارة عن المرض المزمن المؤدى إلى إصابة الطبقة الرقيقة بين الشبكية وطبقة الأوعية الدموية والخلايا اللونية. وتبين الإحصائيات , أن هذا المرض يؤدى إلى فقدان الرؤية فى المنطقة الوسطى فى النصف الثانى من العمر لدى سكان البلدان المتقدمة . إن صعوبة المرض مشروطة . بإمكانية عملية الحصر المركزى للمرض , وكما هو متعارف عليه من الجهتين .

أسباب المرض
توجد هنا نقاط كثيرة غير واضحة , وتدل الإحصائيات الأخيرة أن هذا المرض وراثى يتصف يتصف بالصفة الجسدية الوراثية

العلاج
حينما لايترافق المرض بالأورام والإنتفاخات يتم العلاج بإستعمال الأدوية التى توسع الأوردة الدموية , وتنشيط الشبكية بإستعمال الليزر الخفيف. أما في الحالات الأخرى فيفضل إستعمال حرق بعض أجزاء الشبكية بالليزر فى المنطقة الوسطى ( أماكن ضيقة أو واسعة) والقضاء على الأورام . وأثناء إلتحام الأوعية الدموية يتم القيام بحرق الأوعية الدموية بالليزر مباشرةً . إن المعالجة الجراحية موجهة بصورة أساسية لكى تحسن تدفق الدم إلى القطب الخلفى للعين , هذه الطريقة تضم عدة أنواع من التدخل الجراحى.

إلتهاب الغشاء المصلى المركزى
يظهر هذا المرض لدى الشباب ( وخاصة الرجال) و هو عبارة إنتفاخ مصلى فى المنطقة الوسطى لقاع العين .

اسباب المرض
إن أسباب المرض غير معروفة إلى الأن يبدأ المرض فى أغلب الأحيان بعد الأزمات النفسية , أوالأمراض الزكامية ,أو الفيروسية

منشأ المرض
تؤدى آلية تضخم وإنفصال النسيج الطلائى إلى الخلل فى تساوى التغذية الدموية بين المنطقة الوسطى والمناطق الجانبية , مما تزيد فى قابلية ترشيح السائل المصلى عبر جدران الأوعية الدموية , وهنا يؤدى تجمع السائل المصلى بين الشبكية والنسيج الطلائى وإنفصاله عن قاع العين .

التشخيص
يتم تشخيص وتحديد اسلوب المعالجة بعد حقن المريض بالحقنة الضليلية فى الوريد لاجل الحصول على صور إنكسارات الأوعية الدموية فى العين .

المعالجة
تتم المعالجة فى المراحل البدائية بإستعمال الحقن من فصيلة ديكسازون وإندوميتاسين . ولكن الطريقة ذات الفعالية الأكثر , الحرق المباشر أو غير المباشر , الذى يوقف إنفصال النسيج الطلائى عن قاع العين وتسرب السائل المصلى أكثر وأكثر .

إلتحام الأوعية الدموية خلف الشبكية
إن هذا تفاقم غير نادرلعدة أمراض تصيب قاع العين وبالدرجة الأولى الشواذ فى مركز الشبكية , وإلتهاب طبقة الشبكية , إصابة الشبكية بالأمراض الطفيلية , وفى الدرجة الثانية مرض قرب النظر المعقد بعد إلتهابات الشبكية . وفى حالات خاصة لايمكن معرفة أسباب إلتحام الأوعية خلف الشبكية .

المعالجة
لا يلاحظ هناك فى حالات نادرة تندب عفوى تلقائى . ولأجل إسراع عملية التندب يتم إستعمال عقاقير سولكوسيريل أو أكتوفيفين بشكل موضعى أو حقن فى العضل . والطريقة المستعملة بصورة عاملة هى طريقة الحرق بالليزر .

--------------------
تطور الأحوال الشاذة للقرنية
فى اغلب الحالات يتصف تطور الحالة الشاذة للقرنية يتغير قياسها وإنحنائها. الشكل المخروطى , الشكل البيضوى .

الشكل المخروطى

الشكل البيضوى



الشكل المخروطى
القرنية فى شكلها المخروطى : يكون هذا وضع القرنية عندما يكون هيكلها متغير بشكل مخروط يتقدم المنطقة الوسطى , إذا كان التغير فى هيكل القرنية خفيفاً فمن الصعب تحديده بالعين المجردة , ففى بعض الأحيان يبقى غير ملاحظ حتى التغيير المخروطى الكبير . من الضرورى الإشتباه بهذه الحالة الشاذة عندما نجد ضعف النظر عند الأطفال والكبار فى الأوساط البصرية الصافية والقاع الطبقى للعين . من الضرورى فى هذه الحالات معرفة شكل وإنحناء ونظام الرؤية فى القرنية . وفى أغلب الأحيان يتم الكشف عن اللا إستجمعية الواضحة غير الصحيحة التى تحتاج إلى إصلاح النظر بإستخدام العدسات القاسية .

الشكل البيضوى
يتصف بأن سطح القرنية يكون له شكل منتفخ ليس فى المنطقة الوسطى فقط وإنما على السطح بكامله . واثناء إجراء القياسات العامة للعين تظهر تغييرات القزحية الواضحة مع أعرض اللاإستجمعية . يمكن فى هذه الحالات إستعمال النظارات أو العدسات اللاصقة , ولكن إذا كان أستعمالهم مستحيلا فإننا نلجأ إلى العملية الجراحية بطريقة الدكتور فيلاتوف بوتشوفسكى . من النادر جداً أن تكون الحالة الشاذة للقرنية بشكلها المخروطى منذ الولادة , فالشكل المخروطى للقرنية يبدأ ما بين 15-20 سنة من العمر ويغزو هذا المرض العينين معاً ولكن يمكن ملاحظة إختلاف نسبة الإصابة بين العين والأخرى فى هذه الحالة تأخذ القرنية الشكل المخروطى . ومن النادر تطابق رأس المخروط مع مركز القرنية , ففى أغلب الأحيان يكون فى النصف الأسفل من القرنية . إن ظهور التغير فى شكل القرنية لايكون سريعاً فهذا المرض يتطور ببطء وعادةً بدون أية إلتهابات ظاهرة فى بداية المرحلة يلفت التطور الغريب لمرض اللاإستجمعية الإنتباه إلى نفسه لأن درجته وإتجاه المحور يتغير بين الفترة والأخرى . ويصبح التغيير فى القريب العاجل واضحاً فى شكل القرنية وخصوصاً عند المعاينة من الجانب تكون الفجوة الامامية عميقة . وعند المعينة على جهاز بلاتسيدو فإن إنعكاس الدوائر يأخذ الشكل البيضوى الأهليلجى . إن الحدة المفاجئة لرأس المخروط والتى تصل أحياناً إلى 3\2 من سماكته وتعاظم نفخ المخروط وظهور زواغ النظر تؤدى إلى الإنخفاض السريع لحدة النظر . ونظراً لإنتفاخ الأعصاب يظهر تضخم رأس المخروط المرفق بالآلام والخوف من الضوء . وبسبب التهيج التلقائى والخلل فى نظام تغذية رأس المخروط يمكن أن يؤدى إلى التقرح أو حتى الثقب . والنفخ الزائد للقرنية أحياناً يؤدى إلى التطور الحاد للمرض وهنا يحدث فجأة تمزق الغشاء الرقيق , وتدخل الرطوبة للفجوة القرنية وتؤدى إلى الزواغ الحاد فى النظر . ونظراً للأخذ بأهمية إظلام رأس المخروط وتكرار ظهور التقرح تظهر جدية وخطورة المرض .

المعالجة
إن المعالجة بإستعمال العدسات يمكن أن تؤدى إلى بعض النتائج فى بداية المرض ولكن العدسات اللاصقة تعطى أفضل النتائج . وعند ظهور الإختلال فى وظيفة غدد إفراز الهرمونات يمكن إستعمال العقاقير المساعدة ولكن بحذر بالغ (أدوية الغدة الدرقية ) . فى حال إظلام رأس المخروط وخصوصاً عند ظهور الإفرازات وعودة التقرح وفى حال خطر التثقب يكون من الأفضل إجراء العملية الجراحية .
avatar
جورج عبيد
مهندس الموقع
مهندس الموقع

ذكر
عدد الرسائل : 37
الموقع : gaoo.ahlamontada.net
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gaoo.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى